Translate this Page

 WhatsApp       


ARMORED AND EXCLUSIVE LIMOUSINES

سيارات ليموزين مصفحة وحصرية

Supplying a wide range of armored and exclusive limousines,built on the various brands!

*السيارات المصفحة*voitures blindées*carros blindados*Бронированные автомобили*

FAQs / أسئلة متكررة

ABOUT ARMORED VEHICLES / حول السايارات المصفحة

كل ما تريد معرفته عن السيارات المصفحة

تقدم شركات السيارات العالمية لرجال السياسة والدبلوماسيين وكبار الشخصيات العامة موديلات مصفحة من سيارات الصالون الفارهة، والتي تعد بمثابة قلاع حصينة في مواجهة الأخطار؛ حيث أنها توفر لهم الحماية ضد أي هجمات أو اعتداءات مسلحة. وتتربع الموديلات أودي Audi A8L D5 Security VR9, ومرسيدس Mercedes-Benz S650 Vv222 Guard Pullman VR10, Mercedes-Maybach S650 X222 Guard VR10, Mercedes-Benz S600 V222 Guard VR9, وبي إم دبليو BMW X5 xDrive F15 Security Plus VR6 على عرش هذه السيارات المصفحة.

وتوفر شركة مرسيدس حالياً سيارات حماية خاصة من الفئة E و GLE و S مع تزويدها بدروع فولاذية سميكة. وأوضح ماركوس روبن باور، مدير قسم تسويق ومبيعات سيارات الحماية الخاصة بالشركة الألمانية، قائلاً: "من حيث المبدأ لا توجد هناك أية متطلبات محددة لقاعدة سيارات الحماية الخاصة، ولكن ينبغي أن تكون مزودة بمحركات ذات قوة كافية، كي تهرب بسرعة من مناطق الخطر المحتملة". وللتغلب على وزن الدروع الفولاذية يجب أن تكون السيارة مزودة بمكابح كبيرة الحجم مع تصميم النوابض وممتصات الصدمات بشكل أقوى، حتى إذا تم استخدام ألياف "كيفلر" القوية والخفيفة الوزن إلى جانب الدروع الفولاذية السميكة في تصنيع سيارات الحماية الخاصة.

وتكتفي شركة أودي الألمانية بتقديم سيارة الصالون A8 L الفارهة كموديل للحماية الخاصة، والتي يمكن تجهيزها بمحرك بنزين ثماني الأسطوانات V8 أو محرك يشتمل على 12 أسطوانة. وتضم باقة تجهيزات الحماية العديد من العناصر المتطورة، ومنها على سبيل المثال ألواح فولاذية وألياف الأراميد والسيراميك في الجسم الخارجي للسيارة، ويتم تصنيع جسم السيارة من سبيكة خاصة من الألومنيوم مع استخدام نوع خاص من الزجاج مزود بطبقة بولي كربونات مقاومة للكسر والتهشم، وبالتالي توفر سيارة أودي فئة حماية VR7-VR10.

فئة المقاومة

ويشير هذا الاختصار إلى مصطلح فئة مقاومة السيارة "Vehicle Resistance Class" التي تم اختبارها وفقاً لمواصفة "المركبات المضادة للرصاص" VPAM BRV 2009، وينقسم التصنيف إلى عشرة فئات من VR1 إلى VR10. وكي تحصل سيارة الحماية الخاصة على هذه الشهادة يجب فحصها أثناء عملية التصنيع بالفعل، وذلك من أجل تحليل وصلات اللحام والأجزاء المتداخلة على الألواح المعدنية العارية بالفعل.

وبعد انتهاء عملية تصنيع سيارة الحماية الخاصة يتم تعريضها لعمليات إطلاق نار في مواضع معينة بواسطة ماكينة دقيقة، ويتم التركيز في تلك الأثناء على عمود الباب والشاسيه والوصلات والزجاج.

وتتعرض الألواح الفولاذية للسيارات ذات تقييم VR4 لطلقات مسدس ماغنوم 44 من مسافة 5 أمتار، أما السيارات ذات تقييم VR6 و VR7 فإنها تتعرض لطلقة بندقية من مسافة عشرة أمتار وطاقة قذيفة تتراوح ما بين 2074 و 3289 جول. وخلال هذه الاختبارات يتم استعمال عدة بنادق مثل Heckler&Koch G3 أو M16 أو AK-47.

وأضاف الخبير بشركة مرسيدس ماركوس روبن باور قائلاً: "السيارات ذات فئة الحماية VR7 أو VR9 تناسب الأشخاص الذين يحتاجون إلى حماية دائمة، مثل رجال السياسة والدبلوماسيين وكبار رجال الأعمال".

وتعتبر سيارة مرسيدس S600 Guard أول موديل قياسي يستوفي متطلبات فئة الحماية VR9. وبالتالي لا تتمكن طلقات الرصاص التي تنطلق بسرعة 820 متر/ثانية، أي ما يعادل 2952 كلم/ساعة أو 3ر2 ماخ، من اختراق جسم السيارة والوصول إلى مقصورتها الداخلية.

وبالطبع هذه الحماية الفائقة تستلزم دفع تكلفة باهظة، فبينما تبلغ تكلفة الموديل الطويل من سيارة مرسيدس S600 حوالي 220 ألف دولاراً أمريكياً، تأتي سيارة الحماية الخاصة S600 V222 Guard VR9 بتكلفة تبلغ حوالي 310 ألف دولاراً أمريكياً.

ومع ذلك ليست هناك سيارة توفر حماية مطلقة في حال التعرض لإطلاق وابل مستمر أو هجمات بمدفع بازوكا أو صواريخ فيما عدا سيارة مارودر أقوى سيارة مصفحة فى العالم و الغير قابلة للتدمير.

تصنيع السيارات المصفحة

وصلت تقنيات تصنيع السيارات المصفحة اليوم إلى درجة كبيرة من التقدم والتطور التكنولوجي في مسعى لتلبية الطلب المستمر على أحدث تقنيات الحماية والتأمين في السيارات، في النصف الأول من القرن العشرين كان يكفي لاعتبار السيارة مصفحة أن يتم إضافة بضعة طبقات إضافية من الصلب، وتصفيح الزجاج، أما اليوم فأصبحت السيارات المصفحة تتميز بالتأمين الكامل، والسرعة، والذكاء، والقدرة على المناورة والخروج من أماكن الاشتباك بسهولة، بل وحتى تزود بعض السيارات المصفحة بقدرات على رد الهجوم وردع الطرف الآخر عند الاشتباك.

يُقدر حجم صناعة السيارات المصفحة اليوم بعدة مليارات من الدولارات سنويًا، وتتبارى مجموعة قليلة من الشركات في هذا السوق الخاص الغامض المحكوم برقابة قوية من الحكومات في تقديم أقوى درجات التصفيح لمختلف أنواع السيارات، غالبية السيارات المصفحة الموجودة في السوق يتم تصفيحها في خطوط إنتاج سيارات من قبل شركات متخصصة في هذه العملية ليس لها علاقة بالشركة المصنعة للسيارة الأصلية، ومع الخبرة المتراكمة لدى هذه الشركات أصبح بالإمكان الحصول على سيارات تُعد حصونًا متنقلة توفر الحماية الكاملة لمن بداخلها من أغلب الأخطار المتوقعة على الطريق.

مراحل تصنيع السيارات المصفحة

تمر السيارات المصفحة بعدة مراحل للتصنيع حتى تخرج إلى العميل بشكلها النهائي، في البداية يتم اختيار السيارة التي سيتم تصفيحها من قبل العميل أو المصنع، السيارات الملائمة للتصفيح هي السيارات قوية المحرك وثقيلة الوزن التي تسمح بإضافة التصفيحات المختلفة إليها دون التأثير على ثباتها على الطريق، ففي المتوسط يزيد التصفيح وزن السيارة من 500 إلى 1000 كيلوجرام إضافي.

تستغرق عملية التصفيح حوالي 3 أشهر من العمل، وقد تزيد المدة تبعًا لنوع السيارة ومستوى التصفيح، وأيضًا حسب الخيارات التي يرغب العميل في إضافتها للسيارة، ويتكلف تصفيح السيارة سعرًا يوازي سعر السيارة وهي جديدة أو حتى أكثر، في السطور التالية نستعرض مراحل تصنيع السيارات المصفحة خطوة بخطوة.

الخطوة الأولى: تفريغ السيارة من محتوياتها الداخلية وتهيئتها لعملية التصفيح

في هذه الخطوة يتم إزالة محتويات صالون السيارة بالكامل ليُمكن العمل عليها بحرية وسهولة، وأيضًا لعدم التسبب بأضرار لهذه المحتويات، يتم إزالة الكراسي، والزجاج، والإكسسوارات، وعدادات التابلوه كلها، وأيضًا إطارات السيارة، وتخزن كل هذه الأجزاء في حاويات حتى يُعاد تركيب بعضها في عملية التجهيز النهائي، ويتم تغليف سطح السيارة الخارجي بغلاف مقاوم للحرارة والشرارة ليكون محميًا من عمليات التركيب.

الخطوة الثانية: تصفيح السيارة

في هذه الخطوة من صناعة السيارات المصفحة يتم تركيب المكونات التصفيحية لجسم السيارة في عملية تقنية دقيقة جدًا وشديدة التعقيد، فبداية هناك الزجاج المقاوم للرصاص الذي يجري تركيبه مكان الزجاج العادي للسيارة، وهناك أيضًا طبقات الفولاذ التي تُعزز قوة الأبواب وقدرتها على صد الرصاص والمقذوفات، وهناك أيضًا الدرع السفلي في قاعدة السيارة المسؤول عن حمايتها ضد الألغام والعبوات الناسفة والقنابل اليدوية، بالإضافة إلى تصفيح السقف لتجنب الهجمات من المصادر عالية الارتفاع، وأخيرًا يجري تصفيح ظهر المقاعد الخلفية لتأمينها من المقذوفات النارية القادمة من الخلف.

عملية تركيب التصفيحات واختيار الأوزان والسماكات المناسبة لها عملية معقدة ولا يمُكن إجرائها إلا بعد حسابات فيزيائية دقيقة، فتصميم أي سيارة يجب أن يُراعي المكان الصحيح لمركز الثقل لها، وهو المسئول عن استقرار السيارة على الطريق وقدرتها على المناورة وعدم الانقلاب، التصفيح يؤدي إلى زيادة وزن بعض الأماكن في السيارة على حساب أماكن أخرى، لذلك إذا لم يتم مراعاة الحسابات الدقيقة أثناء إضافة هذه الأوزان قد تصبح السيارة غير ثابتة على الطريق وقابلة للانقلاب بشكل أكبر.

في هذه الخطوة من تصنيع السيارات المصفحة أيضًا هناك فريق مسؤول عن اختيارات مستويات التصفيح المطلوبة في السيارة، فتصفيح B5 مثلاً أقل من تصفيح B7، وحتى تكتسب السيارة تقييمًا معينًا يجب أن تُلبي متطلبات هذا التقييم بدقة، سماكة ألواح الصلب، والزجاج المستخدم في التصفيح وقدرته على مقاومة الطلقات النارية هو المعيار الأساسي لإعطاء السيارة تقييمًا معينًا.

يشكل الزجاج الأمامي للسيارة أهمية خاصة أكثر من غيره، لذلك يتم تأجيل تركيبه إلى نهاية عملية إعداد السيارة، الزجاج الأمامي يجب أن يكون شديد المتانة، لأنه الجزء الذي يتم استهدافه في الغالب أولاً، ومن ناحية أخرى يجب أن يكون الزجاج شديد الشفافية لعدم إعاقة الرؤية عبره، يتم استخدام تكنولوجيا متقدمة في تصنيع زجاج السيارة الأمامي ما يتيح كلاً من مقاومة المقذوفات والشفافية الكاملة، ويكون الزجاج الناتج ثقيلاً للغاية مقارنة بالزجاج العادي (يمكن أن يصل وزن لوح الزجاج الأمامي المصفح إلى 100 كيلو جرام.)

عند إضافة التصفيحات المختلفة للسيارة قد يحتاج الفنيون إلى استبدال بعض القطع من السيارة أو تعديلها، مثل مفصلات ومقابض الأبواب التي يجب أن تكون أكثر قوة لتحمل الوزن الزائد، وتحديد حد أقصى لفتح النوافذ المصفحة لزيادة التأمين، وإغلاق فتحة السقف تمامًا في حالة وجودها لكونها نقطة ضعف كبيرة، وغير ذلك من التعديلات الثانوية التي يتم عملها بدون التأثير على المظهر العام للسيارة.

الخطوة الثالثة: تصفيح الأجزاء الهامة من السيارة

في عملية تصنيع السيارات المصفحة لا يجب أن يتم التركيز على حماية ركاب السيارة فقط، فهناك أجزاء حيوية في السيارة من الممكن أن تُصاب بالعطب عند إطلاق النار عليها، وبالتالي لا تصبح السيارة قادرة على الحركة مما يفقدها أهميتها الحمائية عند الاشتباك، يجري تصفيح الأجزاء التالية بشكل افتراضي في كل السيارات المصفحة:

خزان الوقود: يتم تغليف خزان الوقود من كل الزوايا بصلب مصفح يحميه ويمنعه من الشرخ أو الانفجار عند التعرض لإطلاق النار عليه مباشرة.

بطارية السيارة: يجري تغليفها بدرع حماية خفيف للحماية في حالة إصابتها، وفي بعض الأحوال يتم إضافة بطارية أخرى احتياطية لجعل السيارة قادرة على العمل عند إصابة الأولى بالرصاص أو بأي مقذوفات أخرى.

الإطارات: تُعتبر الإطارات نقطة ضعف كبيرة جدًا في أي سيارة، وغالبًا ما يبدأ المهاجمون بإطلاق النار عليها من أجل شل حركة السيارة ومنعها من الهرب، بالتالي في السيارات المصفحة لا يمكن استعمال الإطارات الافتراضية، وإنما يتم استخدام نوع خاص من الإطارات يدعى Run-flat يضُم إطار معدني داخلي داخل الغلاف المطاطي يسمح للسيارة بالسير لمسافة قد تصل إلى 80 كيلومتر بعد اختراق الغلاف المطاطي للإطار.

فتحة العادم: يمكن بسهولة منع السيارة من الحركة عن طريق سد فتحة خروج العادم (الشكمان) لهذا يتم إضافة غطاء معدني صغير له يمنع إدخال أي مواد فيه.

المحرك: يُعتبر المحرك أهم أجزاء السيارة، لذلك تقوم شركات تصنيع السيارات المصفحة بإضافة طبقة حماية إضافية له تحسبًا لإصابته.

الخطوة الرابعة: إعادة تركيب ما تم إزالته من داخل المقصورة

في هذه الخطوة يتم إعادة تركيب أجزاء صالون السيارة التي تم إزالتها في الخطوة الأولى، قبل التركيب، يتم إضافة طبقة إضافية من البطانة للهيكل من الداخل، خصوصًا في أماكن الالتقاء المحتملة مع الرأس لضمان سلامة الأشخاص داخلها في حالة التعرض لصدمات عنيفة أو قيام قائد السيارة بمناورات لإخراجها من كمين محكم، من المهم جدًا إرجاع السيارة إلى حالتها الأصلية لضمان رضا العميل عن مظهر سيارته، وأيضًا لعدم لفت الأنظار إلى السيارة، لذلك يتم إعادة المقاعد، والتابلوه، والعدادات، والإكسسوارات الأخرى إلى السيارة كما كانت تمامًا.

الخطوة الخامسة: إضافة وسائل لرد الهجوم أو ميزات اختيارية أخرى

قد يتم تزويد بعض السيارات المصفحة بوسائل دفاعية لرد الهجوم والتعامل مع من يحاول اختطاف طاقم الركاب أو التسبب بضرر لهم، هذه الميزات تُضاف بشكل اختياري عند تصنيع السيارات المصفحة حسب طلب الزبون، وبإضافة أي منها يزيد سعر السيارة المصفحة وتطول مدة العمل عليها، من وسائل المهاجمة الشائعة في السيارات المصفحة:

فتحات لتصويب الأسلحة من داخل السيارة: تكون هذه الفتحات صغيرة الحجم جدًا، ولا يمكن فتحها إلا من داخل السيارة، ويجري استخدامها لإطلاق النار على المهاجمين من داخل السيارة بدون الحاجة إلى فتح الأبواب والتعرض للخطر.

زجاج يُمكِّن إطلاق النار عبره من الداخل: يمكن تصنيع زجاج مضاد للرصاص من جانب واحد فقط، حيث يُمكن هذا الزجاج من بداخل السيارة من إطلاق النار للدفاع عن أنفسهم ضد أي تهديدات قادمة من الخارج.

إطلاق بقعة الزيت: هذه الميزة تمكن السيارة من إطلاق بقعة زيت كبيرة خلفها تقوم بعرقلة السيارة المهاجمة أو قلبها.

إطلاق مسامير شائكة: مثل الميزة السابقة تمكن هذه الخاصية السيارة من إطلاق مجموعة من المسامير لثقب إطارات السيارة المهاجمة.

إطلاق سحابة دخان ساترة: هذه الميزة الدفاعية تجعل السيارة تطلق سحابة دخانية تمكنها من الاختباء عن أعين المهاجمين حتى الهرب منهم.

مقابض كهربائية: تصعق المقابض كل من يحاول فتح باب السيارة بشحنة تسبب غيبوبة أو شلل مؤقت.

إضافة ضغط أكسجين داخل السيارة: يمكن لهذه الميزة مقاومة المهاجمة الكيميائية أو البيولوجية عن طريق زيادة الضغط داخل السيارة مما يمنع أي غازات من التسرب إليها.

نظام أوتوماتيكي لإطفاء الحرائق: أثناء التعرض للمهاجمة قد يصبح الحريق أحد الأخطاء الجدية، لذلك يطلب بعض العملاء إضافة نظام آلي لإطفاء الحرائق الناشبة داخل السيارة.

نظام للرؤية الليلية: يمكن هذا النظام قائد السيارة من القيادة بأمان دون الاضطرار إلى إشعال أي لمبات في السيارة، مما يجعلها خفية وغير مرئية تقريبًا في الليل.

أنظمة اتصالات ومراقبة متطورة: قد يرغب بعض الزبائن في الحصول على نظام اتصال لاسلكي أو خلوي أو عن طريق الأقمار الصناعية مضمن داخل السيارة لسهولة تبادل معلومات التأمين، يمكن توفير هذه الميزات بسهولة في السيارات المصفحة.

الخطوة السادسة: اختبار السيارة المصفحة

من الضروري في معظم الحالات اختبار مواد التصفيح من حين لآخر للتأكد من مطابقتها المواصفات وقدرتها على تحمل الأعيرة النارية في حالات الاشتباك، تقوم الشركات المصنعة للسيارات المصفحة بعملية اختبار السيارات المصفحة إما بشكل عشوائي على عينات من مواد التصفح، أو على السيارات نفسها بعد الانتهاء من تصنيعها، هذه الاختبارات ضرورية لحصول السيارة على تصنيف معتمد في عالم السيارات المصفحة.

إذا كانت لديك أي أسئلة بخصوص تصنيع السيارات المصفحة، أو كنت مهتمًا بشراء سيارة مصفحة، فإن VPS Motors Group يسعدها الإجابة على كل استفساراتك وتوفير مجموعة متنوعة من السيارات المصفحة الجاهزة للشحن إلى أي مكان في العالم بسهولة، كل ما عليك فعله هو التواصل معنا عبر صفحة اتصل بنا.

TO CONTACT US / للتواصل معنا